الفوركس

فوركس تعني المعرفة والعمل على جني الأرباح بتداول العملات. الفوركس ليس عملاً جديداً حيث تعود بداياته مع ظهور العملات في عالمنا. فمن الأسئلة التي يسألها الناس كثيراً هذه الأيام ”ما هو فوركس؟”. حيث أن هناك الكثير من الناس الذين حققوا أرباح وعوائد مالية كثيرة منذ عدة أعوام. ولحسن الحظ، أنه بمساعدة الحاسوب وخدمة الإنترنت أصبح تداول العملات أكثر سهولة ومتوفر في اليد في كل الأوقات. حيث بإمكانك الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك وتقوم بالتداول من المنزل دون الحاجة إلى إجراء مكالمات هاتفية أو إجراء أي حوالات بنكية إلى أي بنك. مما يوفر الوقت والجهد .

وكما هو الحال في أي نشاط في مجال آخر، للتداول في الفوركس المصطلحات والعبارات الخاصة به والشائعة: “فوركس”، “الاتجاهات”، “مؤشرات”، “العملة الأساسية”، “الصكوك”، فما هي جميع هذه المصطلحات؟ بالتأكيد سوف يتم عدد كبير من صفقات الشراء وبيع العملات، وجني الأرباح والتعرض للخسائر, ومع التجربة سوف تتعرّف على هذه المصطلحات ومعانيها.

ليس لدي ما يقف أمام المضاربة وفي الحقيقة تمتعت بالشعور بالإثارة التي أشعر به عند المضاربة. فهنالك دائما أمر ما يشُدني عندما أبدأ المشاركة في المضاربة، أقوم بتحديد الميزانية التي أضارب بها. كما أنني لا أتغاضى عن أن هذا المبلغ معرض للخسارة قبل أن أخسره بالفعل. فأنا لا أقوم بالمضاربة على أنه عمل بل للمتعة، فهذه مجرد ضربة حظ. فأنا من محبي أجواء المنافسة و ميدان السباق، كما أنني أحب تناول المشروبات والتحدث مع الناس. أحب المضاربة بأموالي وإذا ربحت فسيكون هذا بمثابة تتويج لمشاركتي في المضاربة. ويمكنك اللعب بنفس الطريقة، فهو أمر ما لإضافة شئ قليل من التوابل إلى الحياة وهذا المقال سوف يكون مفيداً لك وسوف يساعدك في وضع أموالك بشكل أكثر تنظيماً. ومع ذلك فهو بالفعل يستهدف الأشخاص الذين يريدون الدراسة ويتعلمون في أقصر وقت, المبادئ الأساسية حول تحركات السوق وكيفية تحليله. وفيما يتعلق بالمجموعة الثانية فمن أهم النقاط هو إثراء قاعدة معلوماتية للتداول قبل الذهاب إلى سوق العملات. وإلا سيكون الأمر أشبه ما يكون بإلقاء الحبوب على أرض صخرية، حيث بدون جذور لن تنمو هذه البذور وينتهي بها الأمر إلى الموت.

للحصول على البدائيات، ” فوركس” تعني سوق العملات الأجنبية، فمعظمنا لديه تعاملات في هذا السوق. فعندما نقوم برحلة في أجازة نحتاج إلى شراء العملات المحلية أو ربما قمنا بادخار أموالنا في عملة أكثر استقراراً من العملة المحلية. إن سوق الفوركس في ريعان شبابه الآن – فهو ولد في منتصف سبعينات القرن الماضي. حيث أنه قبل ذلك كانت العملات المختلفة لا يمكن تغييرها بسهولة وهذا بسبب أن قيمتها لا تعتمد على ارتباطات العطاءات والعروض أو تعكس توقعات المشترين والبائعين كما هو الحال في هذه الأيام. وهذا كان بسبب اتفاقية دولية تسمى اتفاقية بريتون وودز. بريتون وودز منتجع في شمال هامبشير بالولايات المتحدة الأمريكية، وهو المكان الذي اجتمع فيه الحلفاء عام 1944 في الحرب العالمية الثانية لمناقشة المستقبل الاقتصادي للعالم بعد انتهاء الحرب. حيث أدرك الحلفاء أن عدة دول في طريقها لتكون في حالة مالية سيئة بنهاية الحرب وأن عدم الاستقرار المالي سيؤدي إلى تطرف سياسي الذي يؤدي بدوره إلى اندلاع حرب. ومن ثم فإن الحلفاء علموا أنه يتحتم عليهم القيام بالإعدادات اللازمة لضمان أن شعوب العالم تجتاز الفترات الصعبة بعد الحرب بدون التسبب في أزمة مالية عالمية. إنه مؤتمر بريتون وودز الذي أعطى الفرصة لميلاد صندوق النقد الدولي والبنك الدولي كما أن اتفاقية بريتون وودز هي التي أتاحت الفرصة لتدافع العملات على الدولار وفي المقابل تتدافع إلى سعر الذهب (أوقية الذهب تعادل ثلاثون دولار). وهذا أدى إلى أن الدولار الأمريكي بمكانة جيدة مقابلة بالذهب وأصبح عملة الاحتياطي العالمي.ومع هذا فقد انتهى نظام بريتون وودز في مطلع السبعينات، حيث أنهى مهمته وبإمكان عملات القوى الاقتصادية الكبرى إيجاد قيمتها في السوق وبدأت في “التقلب” ، ولهذا أصبحت العملات تقرر مصيرها. وبمجرد حدوث ذلك أصبح سوق الفوركس نتيجة طبيعية. ومعدل التبادل يحدده إجماع المشترين والبائعين في أي وقت. ومن الصعب للغاية التحدث عن نتيجة نهائية محددة وذك لأن المعدلات متقلبة، وفي حالة من التقلب المستمر. فالآن سيكون هناك معدل واحد، وبعد ثواني قد يكون هناك معدل آخر، وبعد ساعة حتماً سيكون هناك أمر مختلف تماماً. فمعدلات تداول العملات الأجنبية ديناميكية، أي متحركة بشكل مستمر وسريع . إياك أن تفهم الكلام بصورة خاطئة، فليس سوق فوركس الوحيد الذي تتقلب فيه الأسعار، ولكنه السوق الوحيد الذي يعمل على مدار الساعة في أيام العمل الأسبوعية. ففي كل الأوقات وليكن الصباح أو المساء أو ليلاً يوجد هناك تداول نشط بالسوق وهذا التداول يؤدي إلى تغير مستمر في المعدلات. ونظراً لأن الأرض كروية وتدور باستمرار، فليس هناك نهاية لعدد المتطوعين الذين يقومون بالتداول وجني الأرباح. فالشمس لن تغيب عن سوق التداول! كما أن الكثير من الناس يشتكون من العمل على مدار تسعة إلى خمس ساعات، ولكن مع فوركس يمكنك العمل بشكل مستقل قبل أو بعد العمل أو بدلاً من العمل نفسه، في الصباح، أو في ساعات النهار، أو المساء، أو ليلاً، أو في أي وقت أنت تريده يمكنك العمل والتداول.

فهذا السوق سوق هائل، حيث لا توجد أصابع في اليدين ولا القدمين على وجه الأرض يمكنها حساب كم الأموال التي تتدفق في سوق فوركس. ويتراوح حجم التعاملات اليومية في سوق تداول العملات الأجنبية من 1-3 تريليون دولار، مما يعادل 1-3 مرات لميزانية الولايات المتحدة الأمريكية. وهذا أمر مثير للإعجاب، أليس كذلك؟ بينما نحن نتحدث بالأرقام، فإن الحجم في سوق الأسهم الدولية يقارب 200 مليار دولار في اليوم. وعلى الرغم من أن الأسهم ليست أغلفة حلوى، فإن سوق الأسهم أيضاً لا يمكنه مضاهاة فوركس.

يبدو أنني نسيت أهم سؤال عن سوق تداول العملات الأجنبية: أين يعيش هذا السوق؟ حسناً هذا السوق بلا وطن، فهو يوجد في كل مكان وأي مكان، ولا يوجد لديه سكن ثابت. قد تكون هذه هي الحالة الوحيدة في العالم التي ليس لها وطن وهذا ليس الاختيار الأكثر ارتياحاً والمناسب ولكنه هو الاختيار الوحيد. وهذا الحفل لا يوجد مكان يسعه سوى الفضاء الإلكتروني، أي الانترنت.

المرونة هي المفتاح، أينما تكون، وفي أي وقت تريده، كل ما هو عليك الضغط على زر لوحة المفاتيح.

كيف يكون من الممكن فعل ذلك؟

هناك شركات الوساطة التي تمكنك من شراء وبيع عملات مختلفة عبر الانترنت وبعض البرمجيات البسيطة. ومقابل أي تداول تقوم به عليك دفع عمولة صغيرة لشركة الوساطة التي تقوم بالتداول من خلالها.

ومن هنا أنت بحاجة إلى إيجاد شركة وساطة جيدة وجديرة بالثقة فضلاً عن كونها معروفة جيداً لتقوم بالتسجيل وفتح حساب بها. وبعد ذلك عليك تمويل حسابك. وتقوم باستخدام المبلغ الموجد في حسابك في عملية التداول. ويتم إضافة أية أرباح تجنيها من عمليات التداول في حسابك والعكس بالعكس. وبعد ذلك يمكنك سحب المبلغ الذي ربحته.

ما هي العملات التي يمكنك تداولها؟

في سوق فوركس، يمكنك تداول أزواج العملات حيث توجد أربع أزواج من العملات الرئيسية: الجنيه الانجليزي والدولار الأمريكي (GBP\USD) واليورو والدولار الأمريكي(EUR/USD) والدولار الأمريكي والين الياباني (USD/JPY) والدولار الأمريكي والفرانك السويسري (USD/CHF).

وفي كل زوج، تعمل العملة الأولى كسلعة والثانية تعمل كأموال، فعلى سبيل المثال عندما تقوم باختيار زوج الجنيه الانجليزي والدولار الأمريكي (GBP\USD) لتقوم بتداوله. ففي حالة الشراء تقوم بشراء الجنيه الإنجليزي في مقابل الدولار الأمريكي، أما في حالة البيع فتقوم ببيع الجنيه الإنجليزي في مقابل الدولار الأمريكي. ومن ثم فإنه لا يهم نوع العملة الموجودة في حسابك حيث ستقوم برامج التداول بمراعاة التبادلات والتعاملات بشكل تلقائي.

كيف يمكنك جني الأرباح؟

سواء أكانت عملية الشراء منخفضة أو البيع مرتفعة أو العكس حيث كانت عملية البيع مرتفعة والشراء منخفضة فإن هذا هو أساس جني المال في فوركس، على سبيل المثال إذا قمت بشراء الجنيه الإنجليزي في مقابل الدولار الأمريكي عندما تكون قيمته $1.9554 ثم تقوم ببيعه عندما تكون قيمته $2.0235 ومن ثم تكون قد جنيت أرباحاً. فأنا لا أريد أن أركز على المزيد من التفاصيل في هذا المقال ولا أريد أن أقوم بتوضيح الكيفية التي سيتم من خلالها حساب الأرباح والمال التي جنيتها. بل سأتحدث عن هذه المواضيع في مقالات أخرى.

ولكن السؤال الأهم هنا هو كيف يمكنك أن تجد أنسب وقت لعملية الشراء وكيف يمكنك التنبؤ بارتفاع الأسعار وبأنك سوف تجنى أرباحاً إذا كنت ستقوم بالشراء ؟ فهذا هو السؤال الأكثر أهمية الذي سيجعل منك متداول ناجح.

هناك طريقتان تمكنك من معرفة الوقت الأنسب لعملية البيع والشراء: وهما التحليل الأساسي أو التحليل الفني. فمن خلال التحليل الفني يمكنك التنبؤ باتجاه الأسعار باستخدام تحليل خريطة الأسعار وأيضاً من خلال مساعدة بعض الأدوات الخاصة المعروفة بالمؤشرات.

خريطة أسعار الين الياباني\ الجنيه الإنجليزي بثلاثة مؤشرات: RSI و MACD: gbp-jpy.gif

أما التحليل الفني هو علم وإذا كنت تريد أن تبدأ بالعمل على فوركس، فعليك تعلمه بطريقة ملائمة ولاسيما إذا كنت تريد أن تعمل كمتداول لحظي. فليس من الصعب جداً تعلم التحليل الفني. فإذا كنت شخص جاد وتتمتع بالتركيز فيمكنك تعلم التحليل الفني في بضعة أشهر، حيث إن هناك الكثير من الموارد المجانية الموجودة على الموقع يمكنك استخدامها في عملية التعليم. وهناك أيضاً بعض الدورات التدريبية الباهظة الثمن ولكن أولئك الذين يقومون بالتسجيل فيها أشخاص غير مسرورين ويعتقدون أنهم لم يقوموا بتعلم شئ . لذلك لا تقم بإهدار نقودك. أما إذا كنت جاد في رغبتك بالتعلم فهناك الكثير من الموارد المجانية المتاحة عبر الانترنت، يمكنك زيارة هذه المدونة من حين لأخر أو قم بالاشتراك في رسائل RSS . كما سأحاول أن أتبادل خبراتي معك.

والطريقة الأخرى هي التحليل الأساسي, وهو يستخدم للتنبؤ بالتحركات المستقبلية لأسعار العملات، وفقاً للحالة الاقتصادية والسياسية أيضاً بالعالم والدول النامية الهامة كالولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا وألمانيا واليابان وكندا و ….

يحظى التحليل الأساسي باستخدام طويل الأمد إلا أن المتداول الجيد بإمكانه التنبؤ بالتغيرات غير المتوقعة التي تحدث بعد صدور بعض الأخبار الهامة عن الوضع الاقتصادي لدولة مهمة.

فعلى سبيل المثال، إذا ما صرحت الأخبار بأن الوضع الاقتصادي الأمريكي تحسن بنسبة 5% مقارنة بالشهر المنقضي وأن الدولار الأمريكي سيصبح أقوى وأن الناس بصدد القيام بشرائه. ولذلك فإن قيمة الدولار الأمريكي سوف ترتفع بسبب الارتفاع المفاجئ في الطلب، ففي حالة معرفتك بتأثير الأخبار على الأسعار، يمكنك اتخاذ الوضع المناسب لكسب المال. فبالطبع هناك جانبين لهذه القصة أي إذا قمت باتخاذ الوضع الخاطئ فإنك سوف تخسر بالتأكيد.

يستغل المتداولون المحترفون وذوي الخبرة كلا التحليلين الأساسي والفني برغم من أن 99% من المتداولون يعتمدون على التحليل الفني.

بعض النقاط الهامة عن فوركس:

1- فوركس هي صفحة رئيسية على الإنترنت تهتم بالأعمال التي لا تحتاج إلى عمل إحالات أو تعبئة أو دعاية. فأنت تتعامل فقط مع العملات عبر الانترنت ولذلك فأنت لن تكون بحاجة للرد على أي بريد إلكتروني أو تقوم بعمل أي مكالمة تليفونية أو تنفق أي نقود على الدعاية.

2- أذا قمت بتعلم تداول فوركس بشكل صحيح، يمكنك كسب الكثير من المال. كما يمكن للفوركس بأن تكون وظيفتك لدوام كامل التي ستقدم لك آلاف الدولارات شهرياً. ويتعين أن أؤكد ثانياً بأنك إذا كنت ستبدأ العمل في الفوركس قبل تعلمه بطريقة صحيحة فهذا سيكون له جانب من الخطورة وسوف تخسر أموالك. فالأمر أشبه بالقيادة كما لو أنك تقود سيارة قبل أن تتعلم القيادة بشكل صحيح وبالتالي سوف تؤذي نفسك والآخرين ولكن إذا تعلمت القيادة أولاً بشكل صحيح سيكون الأمر ممتعاً ومسلياً ومربحاً في الأساس .

3- يمكنك جني الكثير من المال عن طريق إنفاق كمية صغيرة من المال. على عكس الاستثمارات الأخرى مثل البورصة حيث يتوجب عليك استثمار الكثير من المال لجني أرباح معقولة ولذلك اغتنم فرصة الحصول على دخل جيد من خلال استثمار مبلغ صغير من المال. فعلى سبيل المثال، بمبلغ $5000 في حسابك يمكنك جني ما يقرب من $5000 شهرياً. وبالطبع فإن الأمر يعتمد بشكل كبير على الطريقة التي تدير بها عملية التداول والإستراتيجية التي تتبعها إلا أن المتداول الجيد وذوي الخبرة يمكنه مضاعفة أمواله شهرياً.

4- تعد فوركس – وبالطبع البورصة- مهنتان تجاريتان تؤثر عليهما المنافسة بواقع إيجابي. إنه لشيء رائع أليس كذلك؟ فالمنافسة هي المشكلة الأكبر في جميع المهن ولكن بالنسبة فوركس فإنها تساعد المتداول في جني المزيد من المال. لماذا؟

العرض والطلب هما العملان الأساسيان اللذان يحددان الأسعار في أي سوق، فعندما يكون هناك عدد كبير من المشترين والبائعين فإن سرعة وحدة التقلب الخاصة بالأسعار سوف ترتفع بشكل كبير وسيصبح السوق أكثر تغيراً بشكل مستمر. وسوف ترتفع وتنخفض الأسعار مراراً وتكراراً وهذا ما نريده لجني المال، حيث إنه حين ترتفع الأسعار نقوم بالشراء وعندما تنخفض نقوم بالبيع ومن ثم نجني الأرباح.

ولذلك في حالة اختيارك للفوركس كمهنتك، لن تكون قلقاً حيال المنافسة.

ما هو الفوركس؟ إذا كنت تبحث عن وظيفة بدوام أو بعض الوقت لكسب المال، فإن الفوركس هو الاختيار الأفضل. فبإمكانه توفير دخل معقول ووفير لك هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى لن تكون بحاجة لأن تقلق بشأن مسائل مثل التسويق والدعاية والإحالة والتعبئة حتى إنك لن تكون بحاجة إلى أن تقلق بشأن المنافسة.

مع تمنياتي ببدايات فوركس موفقة واستثمارات ناجحة وارباح كبيرة .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *